أعراض جدري القرود على الحامل .. وطرق العدوى والوقاية

مع ظهور جدري القرود سادت حالة من الهلع عدة بلدان العالم بعد تسجيل عشرات الحالات بها مما هدد بتفشي جائحة جديدة على غرار كورونا.

اقرأ أيضًا .. 5 أخطاء تجنبها عند شرب الماء

إصابة الحامل بفيروس جدري القرود

وبحسب موقع “هيلث لاين”، تعد الحوامل من الفئات الأكثر عرضة للإصابة بالفيروس الجديد لذا استعرض الخبراء أعراضه وتأثيره على صحة الجنين في حالة الإصابة به وكيفية الوقاية منه.

وتعتبر الحوامل من الفئات المعرضة لخطر الإصابة بفيروس جدري القرود، ويرجع السبب ضعف مناعتهن وعدم قدرته على مكافحة العدوى إذا انتقلت العدوى إلى الجسم.

ويمكن الاستدلال على الإصابة بفيروس جدري القرود من خلال مجموعة من الأعراض، أبرزها:

  1.  الصداع.
  2. آلام في العضلات.
  3. الإرهاق الشديد.
  4. تورم الغدد الليمفاوية.
  5. الطفح الجلدي.
  6. ظهور بثور مملوءة بالماء.

ويمكن لفيروس جدري القرود أن ينتقل للحامل عبر الطرق التالية:

 

  1. الاتصال المباشر بالطفح الجلدي المصاب به المريض.
  2. ملامسة سوائل جسم المريض، مثل اللعاب.
  3. مشاركة الأدوات الشخصية الخاصة بالمريض، مثل المناشف والملابس والملاءات.
  4. ملامسة الأسطح التي استخدمها المريض.
  5. الرذاذ الصادر من الجهاز التنفسي أثناء العطس أو السعال أو الحديث.

تأثير فيروس جدري القرود على الجنين

ويمكن لإصابة الحامل بفيروس جدري القرود أن يكون له تبعات خطيرة على صحة الجنين، حيث تعرضه العدوى لخطر الإصابة بالتشوهات الخلقية.

وتوجد إرشادات يمكنها أن تجنب الحامل الإصابة بفيروس جدري القرود، أبرزها:

  1. الاهتمام بتناول الخضراوات والفواكه الطازجة، لإمداد الجسم بالفيتامينات المقوية للجهاز المناعي، مثل فيتامن سي.
  2. تناول المكملات الغذائية تحت إشراف الطبيب.
  3. شرب كمية وفيرة من الماء على مدار اليوم.
  4. الابتعاد على المصابين بفيروس جدري القرود.
  5. تجنب الأماكن المزدحمة قدر الإمكان.
  6. غسل اليدين جيدًا بالماء الجاري والصابون قبل تناول الطعام وبعد استعمال المرحاض.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.