على غرار نهاية نيرة أشرف .. قصة إيمان رشيد “قتيلة الحب”

شهدت العاصمة الأردنية عمان واقعة مؤلمة على غرار “ذبح” محمد عادل لطالبة المنصورة “نيرة أشرف” حيث لقيت الأردنية إيمان رشيد، مصرعها بعد أن سددت إليها 6 طلقات، أودت بحياتها على الفور، فيما لم تتمكن القوات الأمنية فى الأردن حتى اللحظة من ضبط المتهم.

اقرأ أيضًا .. فيديو ذبح فتاة المنصورة .. نيرة اشرف تروح ضحية “هوس الحب”

إيمان أرشيد

وأوضح والد “إيمان رشيد” أنها لم تتلق أى رسائل تهديد، مثلما حدث مع “نيرة أشرف” مطالبا بسرعة ضبط المتهم وتقديمه للعدالة.

علق مؤيد إرشيد، والد إيمان الطالبة الأردنية التى لقيت مصرعها داخل حرم جامعتها بالأردن أمس الخميس، على حادث إطلاق النار.

وقال الوالد فى تصريحات صحفية: “الطالب كان قاصدًا قتل إيمان وخرج من الجامعة بعدما ضربها 5 طلقات وكأن شيئا لم يحدث وهو ليس طالبًا معها فى الجامعة، وقام بالجريمة وهو متخفى كى لا يعرفه أحد وما زال هاربا وتلقيت الخبر وأنا فى العمل وأحمل المسؤولية كاملة للجامعة”.

وقال نور إرشيد شقيق الضحية فى تصريحات صحفية، إن شقيقته عمرها 21 عاما  أوصلها والدها إلى الامتحان فى الجامعة صباح الخميس كالمعتاد، وتابع: العائلة تفاجأت باتصال هاتفى عند الساعة الحادية عشرة يبلغهم أن ابنتها فى المستشفى بعد اجراء الامتحان، ولدى وصولهم إلى المستشفى تفاجأوا بوجود الأجهزة الأمنية أمام غرفتها.

فى سياق متصل، نفى مصدر أمنى أردنى، اليوم الجمعة، إلقاء القبض على قاتل الطالبة الجامعية إيمان إرشيد.

وقال الناطق الإعلامى باسم مديرية الأمن العام الأردنى عامر السرطاوى، إن التحقيقات لا تزال مستمرة، وإن البحث عن القاتل أيضا ما يزال مستمرًا، علما بأن هناك حظر نشر فى القضية.

ووفقا للأمن الأردنى، نقلت الفتاة إلى المستشفى بحالة سيئة، ولاذ الفاعل بالفرار وبوشرت التحقيقات لتحديد هويته وإلقاء القبض عليه، ولاحقا فارقت الفتاة الحياة متأثرة بإصابتها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.