بعد رفع الاجراءات الاحترازية.. وزير الصحة السعودي: نعيش الفصل الأخير من كورونا

تصدرت رفع الاجراءات الاحترازية بالمملكة العربية السعودية محركات البحث المختلفة، بعد إعلان مصدر مسئول بوزارة الداخلية السعودية رفع الاجراءات الاحترازية لفيروس كورونا بالتزامن مع اقتراب موسم الحج لعام 1443هـ.

ومن جانبه وجه وزيرِ الصحة فهد الجلاجل الشكر لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان عبدالعزيز آل سعود، و وليِّ العهدِ نائبِ رئيسِ مجلسِ الوزراء وزيرِ الدفاعِ الأميرِ محمدِ بنِ سلمانَ بنِ عبدِالعزيز، مباركًا لهما ولشعبه على النجاح الذي حققته المملكة لمواجهة جائحة كورونا مؤكدًا أن الفضل يعود للملك وولي عهده بجانب الحكومة السعودية.

اقرأ أيضًا..

موجة جديدة من فيروس كورونا تجتاح الصين

وقال الجلاجل أن المملكة قدمت خلال جائحة كورونا دروسًا تاريخية للعالم، تحت عنوان ” الإنسان أولا”، وذلك عندما وجه خادم الحرمين الشريفين بتقديم العلاج لمصابي كورونا بشكل مجاني للمواطنين والمقيمين وحتى المخالفين لأنظمة الإقامة والعمل، دون أي تبعات قانونية.

كما اكد أن المملكة قدمت قدمت جهود إنسانية للمصابين في دول عدة، قائلًا:”راعت المملكة سلامة الإنسان على هذه الأرض على نحو جعلَ المملكةَ أنموذجًا يُحتذى به في التصدي للجائحة عالميًا، و التاريخَ سيكتبُ أنَّ قيادةَ المملكةِ سَخَّرَتْ إمكاناتِها كافة للمحافظة على صحة الإنسان دون النظر إلى المتغيرات”.
ونشرت وسائل الإعلام السعودية ما قاله وزير الصحة، ولفتت إلى تشديده على أنَّ المملكةَ أَثْبَتَتْ ريادتَها طوال فترة الجائحة، حيث قامت باللأتي:

  • مبادرة باتخاذ الإجراءات الاحترازية والوقائية.
  • الاهتمام بالتحصين للمواطنين والمقيمين باللقاحات، حيث بلغت أكثرَ من 95% ؛مما أسهم في خفضِ عددِ الإصاباتِ بنسبة 87%، وخفضِ الحالاتِ الحرجةِ بنسبة 96%، في وقتٍ يشهدُ فيه عددٌ من الدول موجةً ثالثةً من انتشار الفيروس؛ ما تَسَبَّبَ في قراراتٍ اقتصاديةٍ مؤثرةٍ في بعض الدول؛كإغلاقات للمدارس وتعليق للأنشطة التجارية والاجتماعية،مبيِّنًا أنَّ المملكةَ تجاوزت هذه الموجةَ دون تداعيات اقتصادية أو إغلاق للمناشط الحيوية.

وأكد وزير الصحة السعودي فهد الجلاجل أن وصولَ المملكة إلى هذه المرحلة المتضمنة قرار رفع الإجراءات الاحترازية رغم استمرار الجائحة عالميًّا، يقطفُ ثمارَ الدعم السخي الذي بذلته حكومةُ خادمِ الحرمين الشريفين في سبيل صحة الإنسان أيًّا كان في المملكة، مشيدًا بالجهود التكاملية بين الجهات الحكومية والخاصة في السعي نحو محاربة الجائحة كلا في مجاله.

وأشاد بدور المواطنين والمقيمين في تجاوز أزمة فيروس كورونا؛ من خلال تجاوبهم في الالتزام بالاحترازات، وأخذ اللقاحات، مما جعل المملكة تعيش الفصلَ الأخيرَ من الجائحة في قصة عبور وطننا بسلام إلى بَرِّ الأمان، بمنة الله وفضله.

يذكر أن قرار رفع الاجراءات الاحترازية في المملكة العربية السعودية شمل الآتي:

– عدم اشتراط لبس الكمامة في الأماكن المغلقة، باستثناء التالي:

. المسجد الحرام.

. المسجد النبـوي الشـريف.

. الأماكن التي يصـدر بشـأنها بروتوكولات مـن قبـل هيئة الصحة العامـة “وقايـة”.

. المنشـآت والأنشطة والمناسبات والفعاليـات ووسائل النقـل العـام الـتي ترغب في تطبيق مستويات حمايـة أعلـى مـن خـلال الاستمرار باشتراط لـبس الكمامـة للـدخول إليهـا، مع الاستمرار بالتوعية والحث على استخدامها.

– عدم اشتراط التحصين والتحقـق مـن الحالة الصحية في تطبيـق (توكلنـا) للـدخول إلى المنشآت والأنشطة والمناسبات والفعاليـات وركوب الطائرات ووسائل النقـل العـام، باستثناء التالي:

. الأماكن الـتي تقتضـي طبيعتهـا اشتراط التحصين، أو الاستمرار في التحقـق مـن الحالـة الصـحية حسـب مـا تـحـدده البروتوكولات الصـادرة مـن قبـل هيئـة الصـحة العامـة “وقايـة”.

. المنشآت والأنشطة والمناسبات والفعاليـات.

. وسائل النقـل.

– تغيير مـدة اشتراط الحصول على الجرعة التنشيطية (الثالثة) من لقاح (كوفيد-19) لمغادرة المواطنين إلى خارج المملكـة لتكون 8 أشـهر بـدلاً مـن 3 أشهر مـن تلقـي الجرعة الثانية، ويستثنى مـن ذلـك (الفئات العمرية الـتـي تحـددها وزارة الصحة أو المستثناة بحســب مـا تظهـر حالتهـم الصحية في تطبيق توكلنـا).

اقرأ أيضًا..

كل ما تريد معرفته عن التقديم بكلية الأمير سلطان العسكرية للعلوم الصحية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.